تشخيص مرض الدوالي

عادةً ما يتضمن تشخيص الدوالي مزيجًا من التاريخ الطبي والفحص البدني ودراسات التصوير في بعض الأحيان.
في مركز الدكتور أمير ملكاوي لجراحة الأوعية الدموية نتبع الخطوات التشخيصية التالية:

أخذ التاريخ الطبي:
سيبدأ الدكتور أمير بالسؤال عن الأعراض التي تعاني منها، بما في ذلك أي ألم أو تورم أو إزعاج في ساقيك.
تاريخ عائلتك من الإصابة بالدوالي، حيث يوجد مكون وراثي لهذه الحالة.
ستكون المعلومات المتعلقة بصحتك العامة ونمط حياتك وأي عوامل قد تساهم في مشاكل الأوردة، مثل الوقوف لفترات طويلة أو تاريخ الإصابة بجلطات الدم، ذات صلة أيضًا.

الفحص البدني:
أثناء الفحص البدني، سيقوم الدكتور أمير بفحص ساقيك بصريًا أثناء وقوفك وجلوسك. وسوف يبحثون عن أي علامات مرئية للدوالي، مثل الأوردة المنتفخة أو الملتوية.
وقد يتحقق أيضًا من وجود تورم أو ألم أو تغيرات في لون الجلد حول الأوردة المصابة.
لتقييم مدى خطورة حالتك، قد يطلب منك الدكتور أمير إجراء مناورات بسيطة، مثل الوقوف على أطراف أصابعك أو ثني كاحليك.

الموجات فوق الصوتية دوبلر:
يُستخدم هذا الاختبار التصويري غير الجراحي بشكل شائع لتأكيد تشخيص الدوالي وتقييم تدفق الدم في الأوردة.
تساعد الموجات فوق الصوتية دوبلر على تحديد موقع ومدى أي خلل في الصمامات داخل الأوردة، والذي غالبًا ما يكون عاملاً مساهمًا في تطور الدوالي.

تصوير الأوعية الدموية:
في بعض الحالات، قد يتم إجراء تصوير للأوردة، خاصة إذا كانت الاختبارات الأخرى غير حاسمة. يتضمن ذلك حقن صبغة تباين في وريد كبير في قدمك أو كاحلك وأخذ أشعة سينية لرؤية تدفق الدم في أوردة الساق.

الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي:
في حالات نادرة أو إذا كانت هناك مخاوف بشأن حالات كامنة أخرى، قد يُطلب إجراء فحص بالأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على صور مفصلة للأوعية الدموية والأنسجة المحيطة بها.

تصوير التحجم الضوئي (ppg) أو تصوير التحجم الهوائي:
تقيس هذه الاختبارات التغيرات في حجم الدم في ساقيك ويمكن أن توفر معلومات إضافية حول مدى جودة تدفق الدم.

بمجرد تأكيد التشخيص، سيناقش الدكتور أمير ملكاوي خيارات العلاج معك، والتي قد تشمل تغييرات في نمط الحياة، أو جوارب ضاغطة، أو إجراءات أكثر تدخلاً مثل العلاج بالليزر الوريدي (evlt) أو العلاج بالتصليب، اعتمادًا على شدة الدوالي لديك. من المهم استشارة أخصائي الرعاية الصحية لإجراء تقييم شخصي وخطة إدارة مناسبة.